إشترك في الخلاصات
eMarketing Institute

أعلن تضامني ووقوفي مع اصلاحيي جدة الشرفاء يكفي اعتقالًا لهم..
مر 5 سنوات منذ أن اعتقلوا، حتى تمت محاكمتهم، لذا آمل أن يتم اسقاط التهم عنهم
فكل العالم يعلم أنهم شرفاء ..
وكل العالم يعلم أنهم اصلاحيون ..

السجناء السعوديين بالعراق، قضية شائكة وملف مقلق للكثير من العوائل السعودية، فالكثير من أبنائهم قَضَوا أو غيّبوا في العراق دون أن يسمعوا عنهم أو يعلموا أي شيء، وبعضهم لا زالوا يتعذبون هناك على أشياء ارتكبوها، لن نحكم عليهم بالصواب أو الخطأ، فلكل منهم رؤيته، والكثير منهم كان يرى أنه سينصر اخوته العراقيين من ظلم الأمريكان، ولم يذهب أحد منهم بحسب علمي كي يساهم بالطائفية أو ايذاء العراقيين، كما يرى الاخوة العراقيين ويحاججوني به دائمًا،  وقبل أن ننصب أنفسنا جلادين ونحاسبهم، فلنحاسب من شجعهم على الخروج، ولنحاسب المشايخ الذين أفتوا لهم، والذين كُرّموا لاحقًا وتسنموا أعلى المناصب في البلد، وبعدها يمكننا أن نكمل النقاش، هل هم مخطئين أم لا !

بحسب تقديرات منظمة الصليب الأحمر الدولي يتجاوز عدد المعتقلين السعوديين 100 معتقل، ووفقا للمعلومات التي أدلى بها بعض المعتقلين هناك، فإن الغالبية العظمى من التهم الموجهة ضدهم تتعلق بتجاوز الحدود الدولية بطريقة غير نظامية، على الرغم من أن الأنظمة العراقية تعاقب على هذه التهمة بالسجن لفترة لا تتجاوز الستة أشهر، إلا أن الكثير منهم تم الحكم عليه لسنوات تتراوح بين 15 إلى 30 سنة، في محاكمات سرية تفتقر لأبسط معايير العدالة والحياد، ولم يمكنوا من توكيل محام يحضر أثناء التحقيق والمحاكمة، بل إنه تم اشتراط عدم التحدث للمحامي حال توكيله من قبل المحكمة، كما أن القاضي أصدر أحكام قاسية على حسب جنسية المتهم، وللأسف كانت الجنسية السعودية الأسوأ حظاً من بين الجنسيات الأخرى، علماً أن تلك الأحكام الشديدة نهائية وغير قابلة للإستئناف.

شبابنا هؤلاء يواجهون مصيرًا قاتلًا وأحوالًا هائلة ومروّعة، فهم يهددون بالاغتصاب – إن لم يفعلوها بهم- وهم يواجهون بالتعذيب والتجويع والتنكيل، ومنهم من هو في سجون مقتدى الصدر -تعلمون جيدًا ما يعني هذا – ومنهم من هو في سجون الأكراد في أحوال سيئة بل أسوأ من السيء، يتوزعون على سجون عدة، مثل «بادوش»، و «بوكا» و «أم قصر» و «البلديات» و «طارق» و «الأعظمية» و «الصوفجي» و «الشعبة الخامسة» و «الحلة المركزي» و «كيوتا» في السليمانية، إضافة إلى سجون سرية أخرى مقامة ضمن الثكنات العسكرية الأميركية في أنحاء العراق، ومنهم من كان في سجن أبو غريب سيء الذكر، مغيبين ولا أحد يعلم حالهم سوى الله، حتى المنظمات الحقوقية العالمية تم رفض طلباتهم بمطالعة أحوال هؤلاء الشباب دون الآخرين ولا أعلم لماذا ؟ وبحسب تقرير لجمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية، ذكروا أنه هناك قرابة الأربعون معتقلا سعوديا في سجن “سوسا” في مدينة السليمانية، بكردستان العراق، حيث يتم حشر قرابة خمسين معتقل من جنسيات مختلفة في غرفة ضيقة، لا تتجاوز أبعادها بضعة أمتار مربعة، فلا يستطيعون النوم أو الجلوس، ناهيك عن الحركة وقضاء الحاجة، وتنتشر بينهم الأمراض الخطيرة والمعدية، كالدرن والجرب وسوء التغذية، وتعرض الكثير منهم للتعذيب أثناء فترة التحقيق، فطبقا لروايات بعض السجناء أنه تم تعرضهم لنهش الكلاب الشرسة التي أطلقها عليهم السجانون، ولا تزال علامات تلك المعاملة القاسية حاضرة على أجسادهم.

وقد ذكرت لي الأستاذة أمل فان هيس الناشطة الحقوقية أن المشكلة مع المعتقلين السعوديين في العراق، هو أن العراق تريد استعمالهم كورقة سياسية لتثبت ضلوع السعودية في عمليات الارهاب في العراق.
حتى لو ثبت أن هؤلاء الشباب متهمين بالضلوع في أعمال ارهابية، فهم لا يحصلون على محاكمات عادلة وتنتهك انسانيتهم، ولا نعلم عن ظروف المحاكمة التي حصلت لهم، وليس كلهم متهمين بالارهاب منهم من تجاوز قانون الجوازات بالعراق ومنهم من هو بريء، وقد قال الدكتور مفلح القحطاني رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في تصريح سابق له: إن أحكام الإعدام التي صدرت بحق السعوديين في العراق لتجاوزهم الحدود تعتبر أحكاما جائرة ، ونأمل من الحكومة العراقية إعادة النظر في الأحكام التي صدرت بحقهم وأن تكون محاكمتهم عادلة . ودعا القحطاني الحكومة العراقية إلى الاستعجال في النظر في اتفاقيات تبادل السجناء بين البلدين .

هناك أكثر من 100 معتقل سعودي بالعراق، ولم يتم التوصل إلا لستين سجين ملفاتهم لدى الجمعية الوطنية لحقوق الانسان، فأين البقية، وهؤلاء الستون لم يتم معرفة أوضاعهم كاملة كذلك، وبحسب ما سمعت أن الجمعية الوطنية قد سبق لها الذهاب للعراق، لكن تم رفض طلبهم بالاطلاع على أحوال المعتقلين السعوديين في العراق !
وليت السلطات العراقية حين تصر على بقائهم لديها فهي تقوم بحقوقهم كسجناء، فلو اطلعتم على تقارير و شهادات المنظمات الحقوقية لصدمتم بالظروف الصعبة التي يعيشها هؤلاء المعتقلين، مما تنقله من معلومات عن السجناء هناك، فيما يتعرّض ذوو السجناء لعمليات ابتزاز مالي عبر اتصالات هاتفية تلقوها من عراقيين، يدعون قدرتهم على المساعدة في الإفراج عن أبنائهم المعتقلين.
لا أعلم حقيقة ما الذي تخشاه السلطات العراقية حتى تخبيء السجناء السعوديين لديها، وهم قد ذكروا أن لدى السعودية أكثر من 360 سجين عراقي، وهم يستطيعون تسلمهم من خلال اتفاقية تبادل السجناء، فلم لا يستعجلون بتنفيذ هذه الاتفاقية، حيث أنها في مرماهم والسلطات السعودية تنتظر موافقتهم، أم أنهم لا يريدون أبناءهم بالمقابل !

يؤلمني هذا الموضوع بشدة ويؤرقني وأكره حقيقة أن أكون في هذا الموقف، فحينما يتواصل معي سجين عبر وسيط لأنه أمل مني خيرًا فهذا يقتلني، حينما يضع روحه بين يدي فهذا يقتلني، حينما يضع كل آماله بالحياة بين يدي فهذا يقتلني، خصوصًا إن كانت رقبته في مقصلة الاعدام، ولا أمل له بعد الله إلا الأَمَةُ الضعيفة، أمر مرهق وقاتل أن تعلم بعذابهم، بمعاناتهم، بأمنياتهم للقاء أهلهم واحتضانهم لتراب الوطن، بعضهم كان قد ذهب للجهاد بعمر السادسة عشر وحينما قبض عليه وواجه ما واجه من أهوال، تم حينها الحكم عليه بالاعدام وتوفي رحمه الله، وهناك الكثير مثل هذا الفتى، وللأسف لا يوجد تحرك من السعودية الا بدرجة بسيطة، والأرواح لا تنتظر، والمصير المظلم لا ينتظر، ومن هم مغيبون هناك بسجون لا تعلم عنها دولتنا لا تنتظر،  والله إنه أرحم عندي أن يجلبوا بالسعودية ويتم قصاصهم، ولا أن يتم انتهاك انسانيتهم هناك واذلالهم واهانتهم ثم اعدامهم في نهاية الأمر، لا أريد أن أثير قلق أي عائلة لها أبناء هناك، لكن أوضاعهم لا تبشر بخير، ويوم عن يوم تصبح أسوأ، أبرياء تهمهم تستحق عقوبات بسيطة يتم اعدامهم بسبب طائفية مقيتة وحقد جائر !
أنقذوا أبناءنا فهم برقابكم، وستواجهون الله بهم، حتى لو أخطؤوا بنظركم، أجلبوهم هنا ليقضوا عقوبتهم أو حاكموهم بالطريقة التي ترون، لكن لا تتركونهم بين نارين، نار الطائفية ونار الأمريكان الظلمه
وفي نهاية التدوينة، يؤسفني أن أنقل لكم أسماء الشباب المعتقلين هناك، وسأذكر اسم من سيتم اعدامهم بعد أيام قلائل، وأنا أبريء ذمتي أمام من يقرؤني وأمام الله، أنني فعلت ما بوسعي، ولم يتم التجاوب معي أبدًا، وحينما أقول أبدًا فأنا أعنيها فعليًا
أسماء هذه الشباب تم جمعها بدقة وبكل أمانة من قبل لجنة رصد المعتقلين السعوديين بالعراق من قبل الأستاذ صالح العشوان، وبعضهم لم نتوصل لاسمهم كاملًا بل وصلنا اسم العائلة فقط، أعتذر لكل العوائل الذين سيجدون أسماء أبنائهم، سواء بالقائمة أو بقائمة الاعدام، أنا حقًا آسفة

أسماء قائمة المساجين السعوديين بالعراق:
1. ياسر بن صالح بن جبر الشريف
2. صالح بن سعد مزهر القحطاني
3. بندر بن منصور حمد اليحيى
4. عقاب بن ونيس عقاب التمياط الشمري
5. جمال بن يحيى محمد عبد الكريم
6. ماجد بن سعيد علي الغامدي
7. خالد بن أحمد سعدون
8. فايز بن محمد حمود ناشي
9. عبد الله حمود عبد العزيز التويجري
10. اسماعيل بن إبراهيم محمد المعيقل
11. فهد بن عبد العزيز اليوسف
12. منصور بن عبد الله لافي الحربي
13. عمر بن عبيد حمود العلي
14. هادي بن عماش الشمري
15. زيد بن راكان الشمري
16. محمد بن سعيد القحطاني
17. محمد بن أحمد حمدان الحربي
18. مساعد محيا المطيري
19. نمر بن عايض سحيبان العتيبي
20. عبد المجيد بن حازم المطيري
21. عبد المجيد بن فايز عليان
22. سعد بن عبد الله الحربي
23. عايد بن محمد عايد البقمي
24. أحمد بن رجا مناور
25. زاهر بن فايز الشهري
26. سليمان داود حمدان الشمري
27. نايف بن عادي المحياني
28. علي بن محمد علي الكربي
29. وليد بن عايض القحطاني

أسماء قائمة المحكوم عليهم بالاعدام:
1) عبدالله عزام القحطاني . السعي جاري  لنقض الحكم .  سيتم اعدامه قريبًا
2) العتيبي .
3 ) عبدالرحمن الشهراني . صغير السن لم يتجاوز عن القبض عليه الثامنة عشر .
4) مازن محمد ناشي المحول . سيتم اعدامه قريبًا
5) ناصر مبارك معجب الدوسري . سيتم اعدامه قريبًا  

 

 

 

 

 

 

 

ملاحظات عامة :
• عدد المعتقلين السعوديين في العراق ما يقارب مئة معتقل . [حسب إحصائية الصليب الأحمر]
• عدد المعتقلين السعوديين في سجن السوسة في محافظة السليمانية بكردستان ما يقارب 40 معتقل.
• عدد المعتقلين السعوديين في سجن الناصرية ما يقارب 15  معتقل .
• يوجد اثنين أو ثلاثة – لم يتم التعرف على أسمائهم – من السعوديين في سجن الرصافة الخامسة ببغداد حكم عليهم بالإعدام  بتهمة الإرهاب.
• كما يوجد آخرين – لم يتم التعرف على عددهم – حكم عليهم بالسجن المؤبد .
• بعض من حكم عليهم بتجاوز حدود البسوا تهمة الإرهاب أيضا  .
• غالب من يحكم عليه الاعدام يكون في الكاظمية الشعبة الخامسة – التي أعدم فيها الرئيس صدام -  . 

تحديث:
*للتواصل مع أ. صالح العشوان من لجنة رصد السعوديين المعتقلين بالعراق، من أجل سؤاله عن المعتقلين السعوديين، أو تزويده بأسماء المعتقلين للبحث عنهم (ssff01 @ hotmail.com)
* للتواصل مع الجمعية الوطنية لحقوق الانسان هنا

تحديث 2:
صحف تفاعلت مع الموضوع :
صحيفة الوطن
صحيفة الحياة
صحيفة ايلاف - نسخة غير محجوبة من المقال
موقع ميدل ايست
جريدة سبر
تقرير من قناة الجزيرة
خبر من صحيفة الشرق وتعقيب الجمعية الوطنية لحقوق الانسان
خبر من صحيفة العرب
تقرير من صحيفة الشرق
تحقيق من صحيفة الشرق
خبر من صحيفة سبق على أن قائمة الأسماء التي قدمت من بغداد قديمة
مقال لعبدالعزيز قاسم من صحيفة الوطن
مقال لجاسر الجاسر في الشرق

 

· عدد المعتقلين السعوديين في العراق ما يقارب مئة معتقل . [حسب إحصائية الصليب الأحمر]

· عدد المعتقلين السعوديين في سجن السوسة في محافظة السليمانية بكردستان ما يقارب 40 معتقل.

· عدد المعتقلين السعوديين في سجن الناصرية ما يقارب 15  معتقل .

· يوجد اثنين أو ثلاثة – لم يتم التعرف على أسمائهم – من السعوديين في سجن الرصافة الخامسة ببغداد حكم عليهم بالإعدام  بتهمة الإرهاب.

· كما يوجد آخرين – لم يتم التعرف على عددهم – حكم عليهم بالسجن المؤبد .

· بعض من حكم عليهم بتجاوز حدود البسوا تهمة الإرهاب أيضا .

 

Diptic
برنامجي المفضل لتقسيم الصور أو دمجها سويًا، فإذا أردت أن تدمج صورتين في واحدة كما في هذا المثال
فهذا البرنامج يمكنك من ذلك، كما يمكنك وضع تأثيرات لطيفة على الصورة من خانة Effects وذلك بنقرة من إصبعك على الجزء المعين من الصورة وحينها ستظهر إعدادات التأثير، فتستطيع تعديل لون الصورة أو تصفيتها وغيره من خصائص
البرنامج
مدفوع سعره: 0.99

PerfectPhoto
برنامج رائع به العديد من الخصائص والتأثيرات الجاهزه لتحويل الصورة إلى صورة أحادية أو مرسومة بالرصاص أو بلون فضي أزرق جميل وغيره، كما يمتلك البرنامج العديد من الخصائص والتي توجد في برنامج الفوتوشوب، كالقص والتشذيب وتعديل الاضاءة واضافة الظلال والكثير من الخصائص المميزة، والتي برأيي الخاص أفضل مما في الفوتوشوب، لسهولتها وسرعة استعمالها
البرنامج مدفوع سعره: 0.99

Pixlromatic
هذا البرنامج أحب أن أسميه ” حبيب القلب ” له مكانه كبيرة في قلبي، بسبب جماله وتميزه، ولا أستغني عنه في أي صورة أقوم بنشرها، وبصراحة هذا البرنامج أعتبره سري الصغير، كوني وقعت عليه بالصدفة، ولا يعلم الكثير عن وجوده، وهو يتميز بمميزات مبهرة، وقد لا أبالغ إذا قلت أنه أفضل برنامج لتعديل الصور على الإطلاق، عدا على أنه مجاني، لن أخبركم بمميزاته اكتشفوها أنتم :)

squaready
برنامج عبيط، كما شكل الأيقونة، من ناحيتي لا فائدة منه سوى ميزة قلب الصورة من طولية إلى عرضية أو بأي اتجاه تريد، كما يمكنك اختيار خلفية ملونة لصورتك بأي لون تختاره، لا أعلم السبب، لكني أحمل كرهًا شديدًا لهذا البرنامج، ربما بسبب شكل الأيقونة المستفز، ربما يجد أحدًا ما فائدة منه فليخبرني
البرنامج مجاني

‍Gifrus
هذا البرنامج أيضًا حبيب القلب، يمكنك من الضغط على أكثر من صورة كي يتم دمجها من المرة الأولى، أو يمكنك فقط اختيار صورة واحدة وتقوم بالتعديل عليها بتأثيرات جاهزة كما في برنامج الانستاقرام، كما يتميز البرنامج بوجود اطارات متعددة تحدد بها شكل الصورة، وكذلك أنواع متعددة من الإضاءات كأنوار لامعة، أو قطرات مطر، أو لمبات ملونة، البرنامج مليء بالأشياء الجميلة وقد يغنيك عن أي تطبيق سابق مدفوع قد ذكرته
البرنامج مجاني

ٌYummy!cam
برنامج يختص بتعديل صور الطعام، يتميز بخاصيتين فقط تعديل بسيط كتصفية الصورة أو زيادة اضاءتها، ووضع بخار على الطعام فقط، حملته في وقت كان به مجاني، لكن لا أنصح بشرائه، لأنه لا يستحق ما ستدفعه فيه
البرنامج مدفوع سعره: 0.99

Decolorizer
البرنامج خاص بعزل جزء من الصوره وجعله أحادي، لا مميزات أخرى له سوى هذا الشيء، وكدت أن أقتل نفسي حينما اشتريته ولم أستفد منه :)
البرنامج مدفوع سعره: 0.99

Photosynth
هذا البرنامج مبهر يمكنك أن تحدد غرفتك مثلًا وتصور جدرانها الأربع بنقرة من اصبعك علي كل جهة تصورها، وستجتمع كلها بصورة واحدة لكن بشرط أن يرتبط اطار صورتك الأولى بصورتك الثانية وكأنك تشبك الصور بجانب بعضها البعض، البرنامج ممتع لا تفوتوه
البرنامج مجاني

Hipstamatic
التطبيق يعمل وكأنه كاميرا مستقلة بداخل جوالك، فكي تصور يجب أن تحمل هاتفك بطريقة عرضية وسيخرج أمامك زر الفلاش، وزر للتصوير التقط صورتك، وستراها وقد تميزت بتأثير تلقائي من البرنامج، وبعدها أضغط على حافظة الصور في نفس البرنامج، وستحولك إلى جميع الصور التي إلتقطتها بالبرنامج، ويمكنك أن تعمل لك ألبومًا عائليًا، كما يمكنك أن تطلب صورتك التي صورتها للطباعة بمقابل مادي، وهناك خصائص أخرى لم أكتشفها بعد
البرنامج مدفوع سعره: 1.99

PS Express
فوتوشوب مصغر، ويفك العديد من الأزمات
البرنامج مجاني


 

 

الأحكام التي صدرت على اصلاحيي جدة وهم 16 رجل :

إدانة المتهم الأول ( سعودي الجنسية ) والحكم بسجنه (30) سنة اعتباراً من تاريخ توقيفه منها 10 سنوات لجريمة غسل الأموال ، وتغريمه مبلغ مليوني ريال ومنعه من السفر بعد إطلاق سراحه لمدة 30 سنة .
وقد صدر الحكم بعد ثبوت إدانته بالتالي :

1-خروجه على ولي الأمر ونزع يد الطاعة وإسقاط ما لولي الأمر من ولاية وطعنه في انعقاد البيعة له والقدح في ذمة ولاة الأمر ، وتأسيسه تنظيماً مناوئا للدولة وتوجهاتها يهدف إلى إشاعة الفوضى والوصول إلى السلطة سمي بـ (توسع) وذلك بمشاركة بعض المدعّى عليهم تحت غطاء النصيحة والحرية والإصلاح والديمقراطية .
2ـ الطعن في عقيدة علماء هذه البلاد المعتبرين وفي ذمتهم والتنقص منهم ومحاولة صرف العامة عنهم إلى من يحرضون على الخروج على ولي الأمر .
3ـ التشكيك في استقلالية القضاء والطعن في أمانة القضاة.
4ـ التدليس على العامة بهدف تأليب الرأي العام لمصادمة السياسة الشرعية لولي الأمر بقصد الإصلاح.
5ـ الانضمام والدعوة لفكر ومنهج تنظيم القاعدة الإرهابي المناهض للدولة المخالف لعقيدة أهل السنة والجماعة الذي عمل على إثارة الفتن وتكفير المسلمين والخروج المسلح على ولي الأمر وجماعة المسلمين في هذه البلاد وإهدار مقدراتها وتفجير المجمعات السكنية والمنشآت الحكومية واستباحة الدماء المعصومة وذلك من خلال محاولة تواصله مع أحد قادة هذا التنظيم داخل المملكة ( الهالك عبدالعزيز المقرن ) بحجة المناصحه ، وعلمه عن قيام عناصر أجنبية إرهابية بالدخول إلى المملكة وتهريب أسلحة ومواد كيماويه بقصد الإفساد والإخلال بالأمن مستغلين موسم الحج لتحقيق أهدافهم .
6.اعترافه بغسل الأموال وذلك بجمع التبرعات الفردية بدون إذن ولي الأمر .
7.دعم الإرهاب

إدانة المتهم الثاني “سعودي الجنسية”، والحكم بسجنه “15″ سنة، بدءاً من تاريخ توقيفه ومنعه من السفر بعد إطلاق سراحه لمدة خمس عشرة سنة.

وقد صدر الحكم بعد ثبوت إدانته بالآتي:
1. خروجه على ولي الأمر ونزع يد الطاعة والإخلال بالبيعة الثابتة في عنقه لولي الأمر على السمع والطاعة، من خلال اشتراكه في تأسيس التنظيم المسمى بـ “توسع”؛ بهدف إشاعة الفوضى تحت غطاء النصيحة والإصلاح، وحضوره لاجتماعات هذا التنظيم وإصراره على هذا المنهج بدعوى النصيحة والاستعانة بالأجنبي في ذلك، وعقد الاجتماعات السرية وإهدار مكانة علماء هذه البلاد والحط من قدرهم وما صدر عنهم من فتوى في هذا الشأن، والطعن في سياسة ولي الأمر في شأن القضاء والقضاة.
2. تأييد منظري الفكر التكفيري المنحرف بالدفاع عنهم وتبني فكر الخوارج في التعامل مع ولي الأمر والطعن فيه وفي سياسته الشرعية.

إدانة المتهم الثالث “سعودي الجنسية” والحكم بسجنه “20″ سنة، بدءاً من تاريخ توقيفه ومنعه من السفر بعد إطلاق سراحه لمدة عشرين سنة. وقد صدر الحكم بعد ثبوت إدانته بالآتي:

1. الخروج على ولي الأمر ونزع يد الطاعة من خلال اشتراكه بتأسيس تنظيم سري “توسع”؛ يهدف إلى إشاعة الفوضى والوصول إلى السلطة تحت غطاء النصيحة والإصلاح، وعقد الاجتماعات السرية لوضع الخطط الاستراتيجية لهذا التنظيم.
2. انتهاج منهج الخوارج في تكفير ولي الأمر والطعن في ديانته والجهاد بلا إذنه، بإعداده مشروعاً لإقامة اتحاد للفصائل تتولى القتال في العراق.

إدانة المتهم الرابع “سعودي الجنسية” والحكم بسجنه “22″ سنة، منها سبع سنين لجريمة غسل الأموال وتغريمه مبلغ مليون ريال، ومنعه من السفر بعد إطلاق سراحه لمدة عشرين سنة.
وقد صدر الحكم بعد ثبوت إدانته بالآتي:

1. الخروج على ولي الأمر ونزع يد الطاعة والطعن في انعقاد البيعة له، والقدح في ذمة ولاة الأمر في هذه البلاد وفي علمائها، وعدم التسليم بما صدر عنهم من فتاوى في الشأن العام؛ وذلك باشتراكه في تأسيس تنظيم يهدف إلى إشاعة الفوضى والاعتراض على ولي الأمر، والاستعانة في ذلك بالأجنبي والتدليس على الرأي العام؛ بإظهار هذا التنظيم بأنه نصيحة لولي الأمر.
2. غسل الأموال.
3. تأييد فكر ومنهج تنظيم القاعدة الإرهابي.

إدانة المتهم الخامس “سعودي الجنسية” والحكم بسجنه “20″ سنة، بدءاً من تاريخ توقيفه، منها خمس سنوات لجريمة غسل الأموال ومنعه من السفر بعد إطلاق سراحه لمدة عشرين سنة.
وقد صدر الحكم بعد ثبوت إدانته بالآتي:

1. الخروج على ولي الأمر ونزع يد الطاعة والطعن في انعقاد البيعة له، والقدح في ذمة ولاة الأمر في هذه البلاد وفي علمائها وعدم التسليم بما صدر عنهم من فتاوى في الشأن العام؛ وذلك باشتراكه في تأسيس تنظيم يهدف إلى إشاعة الفوضى والاعتراض على ولي الأمر، والاستعانة في ذلك بالأجنبي والتدليس على الرأي العام؛ بإظهار هذا التنظيم بأنه نصيحة لولي الأمر.
2. غسل الأموال من خلال جمعه التبرعات والتحريض على ذلك من دون إذن ولي الأمر وبطريقة غير نظامية.
3. تأييد فكر تنظيم القاعدة المناهض للدولة الداعي إلى الخروج المسلح على ولي الأمر، من خلال فتياه للمشاركة في القتال الدائر بالعراق من دون إذن ولي الأمر، ووجوب الدعم المالي لذلك القتال.

إدانة المتهم السادس “سعودي الجنسية” والحكم بسجنه “10″ سنوات بدءاً من تاريخ توقيفه، منها سنة ونصف لجريمة غسل الأموال وسنة ونصف لحيازته سلاحاً دون ترخيص، ومنعه من السفر بعد إطلاق سراحه لمدة عشر سنوات.
وقد صدر الحكم بعد ثبوت إدانته بالآتي:

1. الخروج على ولي الأمر في هذه البلاد، ونزع يد الطاعة والطعن في البيعة المنعقدة له من خلال اشتراكه في إعداد التنظيم المسمى “توسع” وعقد الاجتماعات لذلك وإحاطتها بالسرية.
2. غسل الأموال من خلال جمع مبالغ مالية وتسليمها لأشخاص دون إذن ولي الأمر.
3. حيازة سلاح مسدس مع مخزنه من دون ترخيص.
إدانة المتهم السابع “سعودي الجنسية” والحكم بسجنه “10″ سنوات بدءاً من تاريخ توقيفه ومنعه من السفر بعد إطلاق سراحه لمدة عشر سنوات. وقد صدر الحكم بعد ثبوت إدانته بالخروج على ولي الأمر ونزع يد الطاعة والطعن في البيعة المنعقدة له، ونهج منهج الخوارج في التعامل مع ولاة الأمر من خلال اشتراكه في إعداد التنظيم المسمى “توسع”، وعقد الاجتماعات لذلك وإحاطتها بالسرية.

إدانة المتهم الثامن “سعودي الجنسية” والحكم بسجنه “10″ سنوات بدءاً من تاريخ توقيفه، منها سنة ونصف لحيازته سلاحاً دون ترخيص ومنعه من السفر بعد إطلاق سراحه لمدة عشر سنوات.
وقد صدر الحكم بعد ثبوت إدانته بالآتي:

1. الخروج على ولي الأمر ونزع يد الطاعة والطعن في البيعة المنعقدة له من خلال اشتراكه في إعداد التنظيم المسمى “توسع”، وعقد الاجتماعات لذلك وإحاطتها بالسرية.
2. حيازة مسدس وثماني طلقات دون ترخيص.

إدانة المتهم التاسع “سعودي الجنسية” والحكم بسجنه “10″ سنوات بدءاً من تاريخ توقيفه، منها ثلاث سنوات لجريمة غسل الأموال ومنعه من السفر بعد إطلاق سراحه لمدة عشر سنوات.
وقد صدر الحكم بعد ثبوت إدانته بالآتي:

1. الخروج على ولي الأمر ونزع يد الطاعة والطعن في البيعة المنعقدة له، ونهج منهج الخوارج في التعامل مع ولاة الأمر، من خلال اشتراكه في إعداد التنظيم المسمى “توسع”، وعقد الاجتماعات لذلك وإحاطتها بالسرية.
2. الاشتراك في جريمة غسل الأموال من خلال التستر على المتهم الأول، بجمع مبالغ تقدر بنحو مليوني ريال.

إدانة المتهم العاشر “سعودي الجنسية” والحكم بسجنه “25″ سنة بدءاً من تاريخ توقيفه، منها عشر سنين لحيازة سلاح رشاش بالاشتراك، وخمس سنوات لجريمة غسل الأموال ومنعه من السفر بعد إطلاق سراحه لمدة خمس وعشرين سنة.
وقد صدر الحكم بعد ثبوت إدانته بالآتي:

1. افتياته على ولي الأمر والخروج عن طاعته وانتهاج منهج الخوارج في ذلك.
2. غسل الأموال من خلال الاشتراك بالتستر والتواطؤ مع المتهم الأول بجمع التبرعات للمقاتلين في العراق دون إذن ولي الأمر.
3. تبنيه فكر الخوارج في التعامل مع ولي الأمر من خلال مشاركته للمتهم الأول في التعريف بمشروع ما يسمى “الجيل”، وهو تنظيم حركي يدعو إلى الخروج على ولي الأمر ومناهضته وكذلك في تجنيد الشباب.
4. المشاركة في حيازة سلاح رشاش مع أحد منفذي اقتحام القنصلية الأمريكية في جدة والتدرب عليه، وكذلك حيازة ثلاثين طلقة حية لنفس السلاح بقصد الإفساد والإخلال بالأمن.

إدانة المتهم الحادي عشر “سوري الجنسية” والحكم بسجنه “15″ سنة بدءاً من تاريخ توقيفه، منها خمس سنوات لجريمة غسل الأموال وأربع سنوات لجرائمه المعلوماتية وإبعاده عن البلاد بعد إطلاق سراحه.
وقد صدر الحكم بعد ثبوت إدانته بالآتي:

1. افتياته على ولي الأمر والخروج عن طاعته وتبني فكر الخوارج في التعامل مع ولي الأمر.
2. تأثره بمنهج الخوارج بعدم اشتراط إذن الإمام والراية في الجهاد، ومساعدته وتأييده للقتال الدائر في العراق والدعوة للمشاركة فيه.
3. غسل الأموال من خلال اشتراكه بالتستر على المتهم الأول في جمع التبرعات للجماعات المقاتلة في العراق بطريقة غير مشروعة، ومن دون إذن ولي الأمر.

إدانة المتهم الثاني عشر “سعودي الجنسية” والحكم بسجنه “8″ سنوات بدءاً من تاريخ توقيفه، منها ثلاث سنوات لجريمة غسل الأموال ومنعه من السفر بعد إطلاق سراحه لمدة ثماني سنوات.
وقد صدر الحكم بعد ثبوت إدانته بالآتي:

1. افتياته على ولي الأمر والخروج عن طاعته وتبني فكر الخوارج بالتعامل مع ولي الأمر، وذلك من خلال تستره على المتهم الأول في معتقده بأن ما فعلته الفئة الضالة في المملكة من قتل وتفجير ليس من فعل الخوارج، وأنهم غير خارجين على ولي الأمر، وأنهم على خلاف مع ولاة الأمر حول تواجد المشركين في المملكة.
2. اعتناقه منهج الخوارج في الجهاد بعدم اشتراط إذن الإمام في ذلك ومساعدته وتأييده ودعمه للقتال في العراق، من خلال تستره على المتهم الأول بدفاعه عن تنظيم القاعدة الإرهابي في العراق، واستضافته لأحد قادة تنظيم القاعدة في العراق وتستره على إشادة المتهم الأول بأحد منفذي أحداث سبتمبر، ووصفه بـ “الفتى الأزدي”.
3. الاشتراك في جريمة غسل الأموال من خلال مساعدته للمتهم الأول في جمع التبرعات للجماعات المقاتلة في العراق بطريقة غير مشروعه ومن دون إذن ولي الأمر.

إدانة المتهم الثالث عشر “سعودي الجنسية” والحكم بسجنه “10″ سنوات بدءاً من تاريخ توقيفه، منها ثلاث سنوات لجريمة غسل الأموال وثلاث سنوات لجرائمه المعلوماتية، ومنعه من السفر بعد إطلاق سراحه لمدة عشر سنوات.
وقد صدر الحكم بعد ثبوت إدانته بالآتي:

1. الافتيات على ولي الأمر والخروج عن طاعته من خلال الاشتراك مع المتهم الأول بتأسيسه تنظيماً داخل البلاد وخارجها المسمى بـ”مشروع الجيل”، وجمع التبرعات لهذا المشروع تحت غطاء العمل الخيري دون إذن ولي الأمر.
2. غسل الأموال من خلال اشتراكه في مساعدة المتهم الأول في جمع التبرعات للمقاتلين في العراق بطريقة غير مشروعة.
3. اعتناق منهج الخوارج في عدم اشتراط إذن الإمام والراية في الجهاد، وتأييد دعم المقاتلين في العراق، وتنظيم القاعدة الإرهابي والفكر التكفيري.

إدانة المتهم الرابع عشر “سعودي الجنسية” والحكم بسجنه “10″ سنوات بدءاً من تاريخ توقيفه، منها ثلاث سنوات لجريمة غسل الأموال وأربع سنوات لجرائمه المعلوماتية ومنعه من السفر بعد إطلاق سراحه لمدة عشر سنوات.
وقد صدر الحكم بعد ثبوت إدانته بالآتي:

1. الافتيات على ولي الأمر والخروج عن طاعته.
2. المشاركة في غسل الأموال من خلال التستر والتواطؤ مع المتهم الأول في جمع التبرعات للجماعات المقاتلة في العراق بطريقة غير مشروعة، وتستره على المتهم الأول في جمع مبالغ طائلة لهذا الغرض دون إذن ولي الأمر وبطريقة غير مشروعة.

إدانة المتهم الخامس عشر “سعودي الجنسية” والحكم بسجنه “8″ سنوات بدءاً من تاريخ توقيفه، منها سنتان لجريمة غسل الأموال وسنتان لجرائمه المعلوماتية ومنعه من السفر بعد إطلاق سراحه لمدة ثماني سنوات.
وقد صدر الحكم بعد ثبوت إدانته بالآتية:

1. الافتيات على ولي الأمر والخروج عن طاعته.
2. غسل الأموال من خلال اشتراكه بالتستر على المتهم الأول في جمع التبرعات للمقاتلين في العراق بطريقة غير مشروعة.
3. دخوله مواقع عبر شبكة الإنترنت تدعو إلى الرذيلة وإفساد الأخلاق.
4. اعتناق منهج الخوارج في عدم اشتراط إذن الإمام والراية في الجهاد، ومساعدة وتأييد دعم القتال الدائر في العراق.

إدانة المتهم السادس عشر “يمني الجنسية”، والحكم بسجنه “5″ سنوات بدءاً من تاريخ توقيفه، وإبعاده عن البلاد بعد إطلاق سراحه.
وقد صدر الحكم بعد ثبوت إدانته بغسل الأموال من خلال اشتراكه في التستر والمساعدة للمتهم الأول في جمع تبرعات للعراق وجمعيات مشبوهة خارج المملكة.


القرارات الملكية التي أصدرها  الملك عبد الله يوم الأحد 25 أيلول/ سبتمبر، والذي منح المرأة حق التصويت في الانتخابات البلدية، وحق دخول  مجلس الشورى يجب التأكيد بداية أنه لا أحد ينكر أنها قرارات تاريخية مفصلية في تاريخ المرأة السعودية، ومكافئة حقيقية للحركة النسوية المجتهدة  في انتزاع حق المرأة في المشاركة المجتمعية، خصوصًا مع تراجع الضغط الأمريكي منذ عام 2007 بحسب تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش، وصمت من الحركة الإصلاحية في السعودية تجاه قضية المرأة، مما يعني أن هذا الانتصار يعود أولًا وأخيرًا للنضال النسوي الدؤوب، وقوته وتحديه للكثير من القيود المفروضة، رغم تصريح الأمير نايف في وقت سابق في عام 2009 أن لا ضرورة لتمثيل المرأة في مجلس الشورى، إلا إن هذا الحشد النسائي إستطاع كسر القيود وتثبيت قدمه في المجتمع وانتزاع حق المشاركة المجتمعية .
بعد خفوت سكرة الاحتفال والتأمل جيدًا في القرار، يظهر أن هذا الاصلاح في مجال المرأة ليس بالانتصار الذي رآه الكثير، وليس بالفوز المحقق الذي تطلبه المرأة السعودية، فكي نكون منصفين أكثر هذا الاصلاح هو استثناء وليس قاعدة، بمعنى أن المرأة السعودية لديها مشوار طويل حتى ترى نفسها قد أصبحت بالفعل فرد فاعل ومستقل وصاحبة أهلية غير منقوصة، فبأي حال من الأحوال المرأة لا تملك أمرها في المجتمع، فهي لا يمكنها الاستفادة من التعليم، العمل، العلاج، التجارة المطلقة، السفر، حرية التنقل، إلا برجل يحكمها فبتوقيع صغير منه يستطيع قلب حياتها وعزلها عن العالم ومنعها من ممارسة حياتها الطبيعية، حتى لو كانت تريد مقاضاة وليها بسبب تجاوزه أو أكله لحقوقها لا تستطيع فعل هذا إلا بأمر هذا الخصم، وإن أردنا اسقاط هذا الأمر على القرار فترشح المرأة لن يتم إلا بتوقيع وأمر وليها، وبإستطاعته الموافقة أو منعها ولن يحاسبه أحد، عدا عن مشروعية تدخله في قراراتها في مجال التصويت بما أنه يمتلك حق ولايتها، كذلك ستظل المرأة أسيرة لسائق غريب قد يحضرها لجلسات مجلس الشورى أو يرفض مما سيعطل انتاجية النساء،  المعضله في هذا القرار هو كون مجلس الشورى نخبوي، وسيتم تعيين النساء فيه من قبل السلطات العليا وليس انتخابهن، لذا كما أن مجلس الشورى الحالي تم تعيين النخبه فيه، فأصبح طرحهم لم يتماهى مع المستوى الشعبي ويستطلع واقعه، بل كان يتحدث بلسان السلطه ويرى بعينيه، فبالطبع النساء في مجلس الشورى لن يختلف طرحهن بأي حال من الأحوال عن هذا الواقع، حتى لو أردن كسر هذه القاعدة فلن يستطعن، فمن تتجرأ على تعدي الخطوط الحمراء سيتم اقالتها بكل سهولة وجلب غيرها، مع أن وجود المرأة سيتيح تسليط أكبر علي قضايا المرأة، لكن التنفيذ سيظل محدود كما هو حاصل مع مجلس الشورى الحالي وصلاحياته، والخاسر الأكبر هنا الكثير من الكادحات، المضطهدات، المعنفات واللاتي يتطلعن لقرار يمنحهن حريتهن وأرضية آمنة تمكنهن من العيش باستقلالية وبكرامة بعيدًا عن تبعية رجل قد يضرهن وجوده أكثر مما ينفعهن، ولا يعني هذا أن نحكم من البداية بفشل تجربة ادخال المرأة لمجلس الشورى حتى قبل أن تدخل بل يجب أن نمنح المرأة الفرصة لتثبت ذاتها فلا يمكننا أن نجور في حكمنا عليها وهي لم تخوض التجربة بعد فربما تتغير الكثير من الأمور ذلك الحين .

(1)
المرأة والتيار المحافظ

كان قرار الملك عبدالله صادمًا ومعاكسًا لرؤية وقرار السلطة الدينية، حيث كان أعلى الهرم في هيئة كبار العلماء ممثلًا بالمفتي العام للسعودية عبدالعزيز آل الشيخ يرى – قبل القرار – بعدم جواز مشاركة المرأة في الشورى بحجة أن المرأة مستهدفة من قبل أعداء الأمة، وأن الأمر ليس شورى أو مساواة بل هو أبعد من ذلك، فيما كانت الثقافة الدينية السائدة في خطابها للمرأة ترى أنها فتنة وجب إخفاؤها وابعادها عن الرجل خشية تعرضه للإنحراف، فيما كبلَّت المرأة لعقود عديدة بقيود التحريم بدءًا من تعليم البنات، المشاركة في النشاطات الثقافية، مرورًا بممارسة الرياضة، العمل كمحاسبة، وانتهاءًا بالعمل السياسي.
فليس من السهولة بمكان أن الموروث التقليدي الذي يرى صوت المرأة عورة سيتقبل بين ليلة وضحاها أن يصدح هذا الصوت بحقوقه علانية ويطالب بمساواته بالرجل جنبًا إلى جنب خاصة في مجال السياسة، المجال الذي يرى فيه الرجل والثقافة العامة أنه ترف زائد لاحاجة للمرأة به لأن مكانها المنزل،  قناعات كهذة ترسبت لعقود عديدة ليس من السهولة انتزاعها دون حصول صدامات ورفض شعبي لها،  حيث تم استباق ردات فعل التيار المحافظ بذكر الضوابط الشرعيه في الخطاب الملكي وكذلك ذكر دور المرأة في الإسلام، من أجل اضفاء الشرعية على الخطاب، فيما ظهر تاليًا تصريح وزير العدل الدكتور محمد العيسى في حديثه إلى صحيفة «الحياة»، إلى أن مشاركة المرأة في الشورى سوف تقتصر على الصوت – أي من خلال قناة تلفزيونية مغلقة – كما جزم عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله المنيع – في الصحيفة نفسها – بأنه لا اختلاط في الشورى، كل هذه الأحاديث هي لتطمين التيار المحافظ قبل السلطة الدينية أن القرارات التي ربما تعد انتصارًا في ظاهرها للتيار الليبرالي ستكون موافقة لشروط التيار المحافظ حتى لا يتم خسارة الشراكة الدينية والتي تمثل خط دفاع أولي لكل من يخرج على الدولة ويخالف الرؤية السياسية لها .

(2)
ثقافة الحقوق وجاهزية المجتمع

قرار الملك أسقط ورقة التوت الأخيرة والتي كانت تغطي على عورة الممانعين والرافضين لحدوث الإصلاح السياسي، بحجة أن المجتمع غير جاهز وأن الشعب لا يريد المشاركة ويريد من الحكومه أن تستفرد بالأمر وتقوده، لأنه شعب غير ناضج سياسيًا لا زال في مرحلة الطفولة ويحتاج سنين متعددة حتى ينمو ويصل لمرحلة النضج ، وهذا يعني بالطبع أن يُحرم الشعب من وجود مؤسسات مدنية يعبر من خلالها عن رأيه ويشارك عبرها في صناعة القرار المجتمعي، ويحرم كذلك من دخول مجلس الشورى بالانتخاب، وبالتالي لا يفكر بالمطالبة باصلاح سياسي، لأن المجتمع ليس جاهزًا حتى الآن، فالسعودية الدولة الوحيدة في العالم التي تعد حكومتها أكثر تقدمية من شعبها – كما يقول خالد القشطيني في مقاله – ، لكن هؤلاء قد يغفلون أو ينكرون حقيقة أن الشعب نفسه هو أكثر تقدميه من الحكومة في مجال مطالبته بالإصلاحات السياسية والمجتمعية حتى قبل الثورات العربية، رغم محاصرته ببيانات التجريم وفتاوى التحريم، وما حادثة النساء اللاتي قدن في التسعينات، والجهاد السلمي الذي قاده كبار الاصلاحيين من خلال البيانات أو طرق التعبير السلمي، إلا أكبر دليل على الوعي  السياسي للشعب السعودي وتطلعه لوجود دولة حقوق ومؤسسات يمارس من خلالها حقوقه كمواطن صانع للقرار، ورغم سيطرة المحافظين من أذرعة الدولة منذ قديم الزمان على قنوات التعبير المختلفة سواء في الاعلام أو الصحف، فهذا الوعي السعودي وعي ذاتي لم يكن للدولة شأن فيه، لا سيما هيمنة الرأي الواحد على المجتمع، مع هذا استطاع البعض شق الطريق والخروج عن دائرة المنظومة الواحدة إلى فكرة دولة الحقوق والمؤسسات والتي ستكون أرضية مشتركة آمنة يسير عليها الجميع .
كما لا يمكننا أن نغفل ارتفاع نسبة الشباب في المجتمع حيث تمثل نسبة الشباب الذين تقل أعمارهم عن 40 سنة نسبة كبيرة من المجتمع السعودي تصل إلى 82.6 في المائة، بينما تمثل من تنحصر أعمارهم بين 10-29 عاما 40.9 في المائة من المجتمع، مما يدل على قابلية المجتمع للتغيير كون الشباب يسيطر علي الشريحة العظمى في المجتمع، وهو بطبيعة الحال من يقود التغيير في المجتمع، إن سمح له طبعًا بهذا الأمر، فالشعب لا يملك قنوات حرة يستطيع من خلالها التعبير عن رأيه حتى يقال أنه رافض للتغيير أو ليس بجاهز، فمن يتحدثون عن عدم جاهزية الشعب هم من أذرعة السلطة والمناوئين لها، فالشعب نفسه لم يجمع قولًا واحدًا على هذا الأمر حتى تصبح حجة عدم جاهزية المجتمع شماعة يعلق عليها التأخر في التنمية ورفض الاصلاح السياسي، والمراقب لتقبل الجميع – حتى المتشددين منهم – للقرار وصمتهم المطبق، يدل على أن لا كلمة غير كلمة الدولة وأن المجتمع ليس بحاجة ليجهز كي يتم تنفيذ اصلاحات سياسية فرأيه ليس مطلوبًا على أي حال من الأحوال، حتى وإن قام المجتمع بالتعبير عن رأيه من خلال جمع تواقيع أو بيان اصلاحي، أو حتى كتابة مقالات من أجل التنديد بالفساد فلا يتم تنفيذ شيء مما يريده هذا المجتمع فالقرار كله بيد السياسي وهو من بيده الأمر كله من قبل ومن بعد  .

(3)
هل انتصرت المرأة ؟

هل يعد هذا القرار انتصارًا للمرأة ؟ لا يمكننا أن نقول نعم، في الوقت ذاته لا يمكننا أن نجيب بالرفض، فلو تأملنا القرار كصورة عامة، فالقرار هو الأقل مقارنة بقرارت تجير لصالح المرأة وتعد انتصار مطلق لها، ليس في الدول الغربية بل دعنا نقول الدول الخليجية بجوارنا، والتي تجاوزت عباءة التقاليد والعرف منذ سنين عديدة بينما نحن لا زلنا نناقش قضية قيادة المرأة للسيارة منذ التسعينات، والتي تظل حجة منعه هو العرف المجتمعي، والتي كثيرًا ما رميت كرة القرار فيه ما بين ملعب الديني والسياسي، ولم يتم تسجيل الهدف حتى الآن .
لو اطلعنا على الحقوق الأساسية للمرأة السعودية نرى أنها لم تحصل عليها بعد، ولو قارنا بعين امرأة كادحة تفتقد لحقوقها الأساسية أهمية تمثيلها في مجلس الشورى وحق الانتخاب بالحقوق الأساسية، لرأينا أن الحق السياسي ترف زائد بالنسبة لحقوق أساسية منتهكة انتهاكًا شنيعًا نددت فيه كثيرًا المنظمات العالمية، فالمعاهدة الخاصة بمكافحة التمييز ضد المرأة وقعت عليها السعودية ولم يتم تنفيذها كما هي، لذا تعاني المرأة في البلاد من تمييز فاضح ومعاناة دائمة كونها الطرف الأضعف في البلد، فالمنظمات الحقوقية تنادي بخطوات لها الأولوية في اصلاح مجال قضية المرأة  مثل : الوصاية من الرجل على المرأة ما يسمى بولاية الأمر، الوصاية القانونية للأطفال بعد الطلاق، حق الرعاية الصحية والتعليم ، حق التنقل وقيادة السيارة، حقوقها في القضاء، الأحوال الشخصية، ثم تنتهي القائمة التمثيل النادر للمرأة في مجال السياسة من خلال السلطات الثلاث التشريعية والقضائية والتنفيذية بإختلاف فروعها .
أتساءل بكل مشروعية: كيف تمنح المرأة في هذا الوقت سلطة سياسية موازية للرجل، بينما هي لا تملك حق تصرفها الكامل في نفسها، بسبب سلطة الوصي عليها؟ هذا أشبه بأن تمنح أحدهم كعكًا كي يسد به جوعه وتمنع عنه الخبز، عضوية المرأة في مجلس الشورى لن تكون كاملة، ما دامت تحتاج إلى وصي عليها مهما بلغ بها العمر ومهما كان مستواها التعليمي والوظيفي، هذا يتعارض مع مضمون القرار الملكي والذي يشجع إلى أن تكون المرأة فردًا فاعلًا له حق المشاركة كما الرجل، فيما ذكرت احصائيات عن واقعنا المرير أن الاناث يمثلن 60 في المئة من عدد متخرجي مرحلة البكالوريوس، ولكن حصّتهن في القوى العاملة مجتمعة تتراوح بين 4 ـ 6 في المئة فهل لا زلتم ترون هذا القرار انتصار للمرأة ؟


ختامًا
يجب على المرأة السعودية أن تعي لدورها جيدًا وأن تتنبّه إلى كونها ورقة سياسية شاءت أم أبت، فعليها أن ترفض هذا التسييس لقضيتها وأن تستمر في النضال كي تنتزع حقوقها بالعمل المنظم والتخطيط الجيد واقتحام المجال دون انتظار لإذن  أحد، وأن تركز على الحقوق الأولية، وتتجاهل الصراعات الجانبية التي تستهدف إضعافها وتشتت جهودها، فالمرأة ستكون قوة تغيير هائلة ودافع أولي لعجلة التنمية ما دامت مستوعبة لمتطلبات المرحلة، ومستوعبة أكثر لكونها قادرة علي تغيير الواقع، هي وحدها من تستطيع تغيير أمرها إذا شاءت .
ويبقى سؤال أخير : من له المصلحة في أن تظل قضية المرأة عائمة ومفتوحة كل هذه السنين، لم لا يتم حسمها؟ ما دام القرار بيد السياسي وهو من يملك المفتاح السحري لحل القضايا المعقده بهيئة أمر ملكي، فليحسم قضية القيادة وغيرها من المطالبات، فبعد الخطاب الأخير كل الحجج الواهية زالت، في ظل وجود تصريح من التيار المحافظ على أن مشاركة المرأة ستكون بقيود وبعيدة كل البعد عن المجلس نفسه، مما يعني عزلتها وكون النصيب الأكبر في مجلس الشورى للرجال، لذا لم يتغير من واقع المرأة الكثير، وعليها عمل الكثير، الكثير حتى تصل .

 

نشر بموقع المقال

أعجب ممن يسوغ منع الهبدان من الكتابة ، ففي كل الاحتمالات والتكييفات لا يجوز تقييد حرية التعبير عن الرأي باتصال هاتفي أو سلطة غير مختصة
القانوني بدر الجعفري

الغالبية العظمى منا تتفق على أن كل انسان بالغ عاقل، حر في أن يكتب ما يشاء متى شاء، وأن يقول ما يشاء متى شاء، لأن هذا حق أساسي فطري الكل يتفق عليه دون تفكير أو مراجعة، بشرط أن كلام الشخص لا يتعدى على حرية الآخرين ولا يؤذيهم بطريقة من الطرق، والا لحقّ لهم حينها أن يحاكموه بالطرق المتعارف عليها، إما بتقديم شكوى للسلطات المختصة، أو رفع دعوى قضائية، أمّا أن يأتي شخص ما ذا سلطة نافذه ويأمرني – مثلًا أو يأمرك أنت قاريء السطور – بأن نصمت عن الحديث بالشأن العام، لأن كلامنا لا يعجبهم – دون أن يكون هناك سبب آخر- وليس على هواهم، فهل ستقول سأطيع وسأمتثل للقرار وهذا من حق هؤلاء النافذين أن يمنعوني أن أعبر عن رأيي وأقول ما أريد ولو رأوه رجعيًا ويخالف رؤاهم، أو أنك سترفض وحينها تعلم جيدًا ماذا سيكون حالك عليه !

هذا ما حصل مع الدكتور محمد الهبدان الذي تلقى مكالمه قبل الأمس، يخبرونه فيها بأن يصمت عن الحديث في الشأن العام، هكذا بكل بساطة في عام 2011 تخيل أن يحدث هذا على مرأى من العالم وسمعه وبصره، يأمر شخص ما بأن يسكت، وكأننا في القرون الوسطى لا يوجد شريعة ولا قانون الا قانون الغاب، الغلبة للأقوى، الأقوى الذي يمكنه بمكالمة أن يسكت شخص خلقه الله حر نفسه، ويمنحه دليلًا يتصفحه مكتوب به بما يمكنه الحديث عنه وما لا يمكنه الحديث، ومتى يمكنه التنفس ومتى لا يمكنه التنفس، أي عبث وبلطجيه تمارس أمامنا ونصفق لها ونحن من نتشدق بالحرية وبقوانين حقوق الانسان، فقط لأن هذا الشخص يخالفنا، نشرعن ونتحجج بأن من حقهم اسكاته لأن كلامه يزعجنا!!

أي عبث يحدث ! أن يُأمر شخص ما بالصمت لأن شخص ما أقوى منه ولديه نفوذ وقوة تمكنك من ارغام هذا الشخص على الصمت، ومن أجل ماذا؟! هل فكره يهددكم لهذه الدرجة، هل أفكاره التنويرية تخيفكم، هل تخشون إلى هذه الدرجة من كلماته التي تزلزلكم، أي عصر نعيش؟! وأي كبت يحدث؟! وأي ظلم نقرُّه ونصفق له؟! وأي انحطاط أخلاقي يمارسه البعض بإستعداء السلطة على مخالفيه، وكأن الكون يجب أن يكون متمحورًا حول فكرنا وأرائنا وتيارنا ومجموعتنا وعلى البقية أن يتبعونا ولا يخرجوا عن دائرتنا، والا فالنافذين لك بالمرصاد، سيجعلونك تابعًا رغمًا عنك، كالنعجة تقاد دون أن يكون لك حق القرار أو التفكير أو الخلاف !!

أفكر بصدق فيما بيني وبين نفسي، أي حوار أديان ننادي به؟ ونحن نغفل عن أن ننادي بحوار بين التيارات المختلفة، وبين أطياف الشعب، التي تستعدي بعضها على بعض، وتستجدي بعصا السلطة كي تخرس الأفواه، نؤمن باختلاف الأديان، ولا نؤمن باختلاف الآراء ؟!
أقر أن أراء الهبدان لا تعجبني ولا أتقبلها والكثير مثلي ونحن ندفعها ونفندنها في حواراتنا معه، والكثير يقوم بهذا الدور، هم بمنعه من الحديث يصورون أراؤه بشكل أكبر مما هي عليه، يجعلون المسألة تحتمل بعدًا أكبر مما تحتمله، المسألة أبسط من هذا، ليس كون هذا الشخص اسلاميًا وأراؤه في نظر البعض رجعية ومتخلفة تمنحهم الحق بأن يسكتوه، فهو له أتباع ومريدين وأناس يرون بمثل رأيه لكن ليس لهم الجرأة ليصدحوا بما يصدح ويقولوا بما يقول، أقله هذا الشخص ليس متلونًا ولا منافقًا ويقول ما يؤمن به بغض النظر عن صحته، وأراؤه ثابتة لا تتغير كما بعض من تكشفت أقنعتهم بعد قرار الملك الأخير، أنا أحترمه وجدًا أكثر من كثير من منافقي السلطة.

اذا كان الشيخ الهبدان قد مارس – مثلًا – موقفًا عنصريًا أو تحريضيًا أو متجاوز فلتروني حجتكم بالقانون وليس بسلطة فرد، هذا لا يعقل ولا يصح أن نقبله ونشجع عليه، إذا أردنا السيادة لدولتنا ولقانونها، نحن لسنا في الغاب بل في دولة يحكمها قانون وشرع، إن كانت جريرة الهبدان الكبرى أنه أعترض على قرار الملك بتعيين المرأة في مجلس الشورى، هذا رأيه ببساطة، ليس بيده سلطة سوى أن يعبر عن رفضه، وفي النهاية سيذهب رأيه أدراج الرياح لأن لا رأي سوى رأي الملك، هذه الأفكار التي نرى بخطئها حينما نعتقلها فنحن نحررها ونطلقها أكثر، منع الشخص من قول أرائه لا يعني موت فكره وصمته، بل يعني أن هذا الشخص سيجد طريقة أخرى يعبر فيها عن رأيه، وبالطبع طريقة ليست في صالح المجتمع، لأنها طريقة ستولد تحت القهر والاجبار وفي الظلام، لذا حرروا قلم هذا الرجل وأمنحوه حقه في الكتابة والتعبير، فهذا أبسط حق من حقوقه كانسان، بدلالة القوانين الوضعية والشرعية، فإن كان قدوتكم الغرب فهم يسمحون للمتطرفين الاسلاميين والذين يرون بجواز التفجير في الكفار، ويدعمون التفجيرات التي حصلت بها، بالتعبير عن أرائهم في قعر دارهم ويحاكمونهم بالقانون، ثم يحكمون لصالحهم بكل تجرد وحياد، وإن كان قدوتكم الكتاب والسنة فربنا الكريم حرر الانسان من عبودية البشر وأكرمه بحريته في أن يقول ما يريد ويفعل ما يريد، بشرط أن لا يودي بنفسه إلى التهلكة، الجدير بذكره أن الهبدان قد منع من الخطابة، أغلق موقعة الألكتروني، أوقفت رسائله (نور)، أغلقت قناته (الأسرة)، منع من الكتابه، وما خفي الله عالم به

وقبل أن أختم المقال هناك عدة دروس يجب أن نتعلمها مما حصل مع الهبدان ففيها عبرة لمن يعتبر :
- أدعياء الحريه المفصله تفصيل دقيق عليهم فقط وانكارها على غيرهم، سقطت أقنعتهم ويجب عليهم أن يخجلوا من أنفسهم، فالحرية كل لا يتجزأ، الحرية لم تخلق لتيارك وأصحابك وتمنع عن مخالفيك
- الايقاف غير القانوني للهبدان، والذي تصفق له تأكد أنك لست في منأى ومأمن عنه ما دام لم يتم بالقانون
- إستعداء السلطة على مخالفيك انحطاط أخلاقي، ويجب أن تعالج نفسك من هذه العادة السيئة
- لا تكن بيدقًا للآخرين يحركونك به ويشحنونك من أجل أن تتحدث نيابة عنهم، حتى اذا سقطت في ضائقة ما ستجد أن من كان يستخدمك هو أول من تخلى عنك
- دولة الحقوق والمؤسسات هي الحل

دمتم بحرية وبدولة يحكمها القانون لا أهواء البشر

 

سبتمبر 3

مواطنة فاسدة

(1)

تقول أمي: الله لا يغير علينا
ويقول أبي: احنا عايشين بنعمه
تقول صديقتي: نحن أفضل دولة في العالم
ويقول أحدهم: أنت ناكرة الجميل
ومواطن صالح يقول :كم أنت فاسدة !

(2)

هه من قال أني مواطنة صالحه
بل أنا فاسده كل الفساد
فأنا لا أطيق الصمت
ولا أجيد إرتداء عباءة التملق
ولا أتابع القناة الأولى
وأكره سليمان العيسى :)

(3)

سئمت الهذرة الكثيرة والعتب الدائم
لا أجيد التطبيل ولا أعرف كيف أتغابى !
لا يمكنني إغلاق عيني بينما ضوء الحقيقة يجهرني
ولا يمكنني ابتلاع خناجر الصمت دون أن أنطق قهرًا
حاولت أن أصبح مواطنة صالحه كما نصحني الكثير
آكل .. أشرب .. أتعلم .. أتخرج ورأسي محشو بلا شئ
وبيدي شهادة أرميها أسفل دولابي
وكتاب “النخبة” للطبخ يزين جداري
أرتاد مجالس النساء وبدلًا من قلمي
أستعين بسماعة “بلوتوث” تعلق بأذني
أو ربما “بي بي” فأنا مواطنة صالحه مواكبة للتقنية
أتداول طيلة الوقت الشأن الإجتماعي بمهارة وبإحترافية مطلقة
فأنا لا أغطي الخبر بل أكشف عنه طيلة اليوم
ففلانه حملت .. والأخرى تطلقت .. والثالثة تزوجت .. والرابعه سافرت .. والعاشرة عنست
والأطفال ينتثرون من حولي، الأول في حضني والثاني يتعلق بشعري
والثالث يلعب بأطباق المطبخ، والرابع يتناول الصابون
وأنا أنثر ” الفصفص ” من فمي وأخبر القابعة على السماعة الأخرى
بأن الحكومه ما تقصر
والله لا يغير علينا ..

(4)

يظنون أني سأتحول كحرباء متلونة من أجل ارضائهم
وأني سأجهض قلمي كلمة الحق
وأن “شرهة” ما كفيلة بتدبيج الخطب
في “البلد اللي ما مثله بلد”
وأني سأجد شيء ما أتسلى به
بعيدًا عن ذوبان قلبي على وطني الذي يضيع
يريدون أن أترك سفينتنا تغرق
فربما تحصل معجزة
ويأتي “طرزان” ما ويجرفنا لشط الأمان

(5)

الحقيقة عجوز شمطاء تقارب الإحتضار
تبكي .. تنشج .. تلوح .. تصرخ
يبح حلقها .. تسقط على جنبها
ترتجف وأنفاسها الأخيرة تحشرج بحلقها
من سيحييها .. من سيمنحها قبلة الحياة
لا أحد ببساطة ستموت ..!
لا يوجد حولها سوى شعب أخرس !!

(6)

عن أي وطن أصلًا أتحدث
وهذا الوطن يمنعنا مكرمة الحديث
هذا الوطن يستمتع بسماع شعب أخرس
يستمتع بالصمت وبالركل ان إستدعت الحاجه
فانكتموا ما علا الا الكتمان

(7)

لأن هذا وطني
من حقي أن أنتقد كما أشاء
وأتحدث كما أشاء
لأن هذا وطني، ولأني أحبه ..
أريده أن يصبح أجمل .. وأن يصبح أفضل
لأن هذا وطني .. وطني أنا .. وأنا وطنيَّ
بدوني أنا الوطن لن يكون وطن
وسلخي منه يلبسني -وربي- كفن
ولأني فاسدة فلن أصمت
ولأني فاسدة، ملوثة بحب هذا الوطن
سأزعجكم دائمًا بسلبيتي، بثرثرتي، بشكواي
لأن واجبي تجاه وطني أن أريكم
صورته كما هو عليه، ليس كما أروكم هم اياه
بقناع مزخرف مليء بالألوان الفاتنه
يختبيء خلفه وجه عجوز شمطاء هجرها بنوها

ومضه :
أذكركم
انكتموا ما فاز الا الكتمان

*رسالة وصلتني من أم عمر زوجة المعتقل مراد المخلف، أنشرها كما هي ..

وقفةٌ قَبلْ أَنْ أَضَعْ حَرْفاً هُنَا ..  أَقُولُ لكَ فِيهَا  َيا سُمو الَأميَر  :
لم يَبقْى علَى عِيدَ الفِطَر المُبَارك سُوى أَيام ..

فكُل عَامٍ والوطَنْ بَألفِ خَير .. وكُل عَامٍ وسُموكم بِخَير ..

مُنَاشْدتِي لكَ  يا سُمو الأَمير سأرُويهَا بِقْلبٍ دُون قَلم ،حيثُ أَني لم ْأَسْتطِع أنْ أَستَجمِع قُوى قلْمِي فَقَد أَرهقتهُ وأَرهَقني

وأَحَزْاني صَارتْ أَلحانَي تَهمِسُ في آذانِ الُوحْدةِ والأَلم ، وتَغرِسُ ِفي صَحرائي وَردةً راحْت تَذوي ،فَنداهْا ما عَادْ نَداهَا ، وأحَزانِي مَا عَادَتْ تُخفَى ، فَلقد نَسلْت شِعريِ حَرفاً حَرفْا …

هَا نَحنُ يَا سُموْ الأمَير ِفي شَهرِ رمَضْان الأَغرِ حَيِثُ تُمَلأ النَّفُوسُ بِشُعورٌ جَدِيد ، ومَشْاعِرُ فيَّاضةٌ قدْ يعَجزُ الْقلمُ المُبَينُ عَن وصَفِها؛ فكأنَّ الْرُوحَ تَسَْبحُ فِي مَلْكُوتِ الله مُسْتبشِرةً بِقدُومِ مُوسمِ النفَحاتِ الربَّانيةِ وشَهرِ المكرُماتِ الإِلهيةُ ..

وهَا أنَا اليْومَ فِي هَذا الشَهرِ الكَريمُ أَستْجيرُ بِك أَنا وأَطفْالي وأَنت أهلٌا بَأنْ يسَتجِيرُ المرءُ بِك بَأنْ تَأمُر بَالإِفراجِ عَن زَوجِي المُوقُوف المُقْعد [ مُراد بن محمد المخلف ] فهَل ستُجِيرني يا سُمو الأمَير وقد اِسْتجرتُ بِك !!

من أسرة آل سعـود وافيـن  الألبـاب..عز العـرب حيـن الرخـاء والرزايـا

وقت اليسر نهرٍ مـن الخيـر ينسـاب..يسقـي نفـوس المسلميـن  الضمايـا

وفي العسر هم ملجئ المواطن والأجناب..سفيـنـة النـجـاة ذات  الـزوايــا

مُنَاشَدتي لكَ يا سُمو الأَمير كَالغَيمةُ المَاطِرة / التي سَتْمحٌو ذاكَ الْحُزنِ الذيْ أثقل قلَبي .
مُنَاشَدتي لكَ يا سُمو الأَمير كَالغَيمةُ المَاطِرة / التي سَتَمسحُ ذاكَ الدّمْعُ الذيْ عَثَى أسْفل جَـفـْنـِي. .
مُنَاشَدتي لكَ يا سُمو الأَمير كَالغَيمةُ المَاطِرة / التي سَتُبدد يَوْمٍ قـَدْ طـَغـَى فِـيـْهِ السّوَادْ .
مُنَاشَدتي لكَ يا سُمو الأَمير كَالغَيمةُ المَاطِرة / التي سَتُزيحُ هَمًا أركـمَ عَـلَى هـَمٍ طـِبَاقْ .

يا سُمو الأَمير  : [[ وَإِنْ تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ ]]
يا سُمو الأَمير  : [[وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ]]

نَاشَدتُ فِيكَ يا سُمو الأَمير العْفُو /
إذا ما الذنب وافى باعتذار * فقابله بعفوٍ وابتسامُ
ولا تحقد وإن مُلئت غيظاً * فإن العفُو من شِيم الكرامُ

نَاشَدتُ فِيكَ يا سُمو الأَمير الرِفَقُ /
من يستعن بالرفق في أمره * يستخرج الحية من وكرها
ورافق الرفق في كل الأمور فلم * يندم رفيقٌ ولم يذممه إنسانُ

ناشدت فيك يا سُمو الأَمير الكَرمُ  /
تراه إذا ما جئته متُهللاً * كأنك تُعطيهُ الذي أَنت سائله
هو البحر من أي النواحي أتيَتهُ * لجيج ويغني حين الزمان تهللاَ

يَا سُمو الأَمير  : عَالمُ الأْطَفْالِ ما أَجَملهُ مِن عَالمْ حَيثُ الطُهرُ و البَراءةُ يكْونَانْ و كَما هُو مَلِيءٌ بِالسْعادةِ، أَيضاً مَلِيءٌ بَالأحْزان وَما أَصْعبَ أَن تَرى الحُزنَ فِي عُيونُ الطُفُولة البَريِئةُ ، فنَحنُ مَعشرْ الكِبارَ لدْينا مِن الهّمُة ما نُهَونُ بها أَحْزانَنا ونُواسي بِها أَنْفُسنَا و نتَحملْ آلامنْا و لَكنْ ما بالُ طِفلاً صَغيراً كيف يَتحملُ الآلامَ و الأَحزانَ ؟؟
فهاهي جُود ذات الأربِع سنُوات تُناشدك .. وسديم ذاتُ السنتين تُناشدك .. كما هو عُمر ذو السنة  يُناشدك ..

وَها هُو يُوم العِيدُ أَقبلْ : ونَبضُ أَطفْالي يَبحثُ عَنْ ِابتسْامةٌ يَرسُمها على فَمْ الَجفافِ .
لِيُمارسُوا طُقْوسَ الفَرح الطُفولي بِقْلبً مُلؤه الفَرحةُ والسُرورَ .
هَا هُو يُوم العِيدُ أَقبلْ : وأَبا عُمر لا يَزالُ يَحتضْر ..  وأَنا .. ما زِلتُ أنَتظر ..
فَهل سيِجدُ أبا عُمر أَطْفالهُ لِيُقبلهَم صَبيحةَ يُوم العِيد ..
ويسَعدْ بِفلْذاتِ أَكبادهِ وهَم يَلبسُونْ الجَدِيدِ ويحِملُون أَلعابَهم ويخَرُجوا ليِلعْبُوا مَع أَقرانِهم .
أمْ سيُقلبَ أَبا عُمر صَفحَاتٍ مَرت عَليهِ وسيُضَاجع بعَض ذِكرياتِه ..
حِينمَا كانْ يَرتَدي حُلتهُ وأَجْملْ ثِيابهُ ليُصلْي صَلاْة العِيد ..
ليعُود بَعدهَا ليُقبِل رأسْ والدهُ الكْفِيف وأمُه الحَنُون ..

يا سُمو الأَمير // هَل سَتُشفي أَنينَ جُرحٍ قَد أرهقهُ سُوادُ الليلِ الحَالك !
وتهبُني معَ أَطفالِي صَباحًا تُشرقُ به نَافذةَ قُلُوبنَا علَى العَالمِ وتَبتسم !
وهَل سَأكُونُ أنا وأَطفْالي بِانتظارِ مسْاءاً جَميلٌ يَحِملُ معهُ ما يُفرِحنُا  ..
وتبعَثْ الأطيِارِ مِن أوكَارِهاَ مسَاءاً .. لِتُحيي رُوحنا بِغنَاء بَشائِرُهاَ ..
وتَجعَلُنِي أبتَسِمْ أنا وأطفالي..
أنتظرُ مع أَطفالي مسَاء هذا اليوم يَا سُمو الأَمير !!!

كتبتهُ زوجة الموقوف المقعد في مباحث الدمام [ أم عمر المخلف ]

بعد أن سعدنا بانتصار الثورة التونسية، ثم بعد ذلك الثورة المصرية هبت الثورة الليبية لترفض الظلم والجور والطغيان، في مواجهة رجل مجنون غريب الأطوار، خصصت كثيرًا من دعائي للثورة الليبية، وأنا أفقد الأمل شيئًا فشيئًا بعد فقدان ما يزيد عن 40 ألف شهيد، في سبيل الحرية، وقلبي يتألم وقلوب الكثير من أبناء الأمة الرافضين للظلم والطغيان، واليوم، اليوم يا رباه، ليلة مباركة، ليلة تسجل في التاريخ، يقتحم الثوار أرض طرابلس، ويقبضون على الجرذان أبناء القذافي، وينتشرون بالساحة الخضراء، ولا زال المجنون الكبير القذافي، في خطابه الذي نُشر يطالب الناس بأن يقفوا معه، بعد أن طغى وتجبر، ونكل بالكثيريين، وانتهكت كتائبه أعراض النساء، يطلب أن يقفوا معه، وأن يقتل كل فرد أي شخص من عائلته في حالة شكه أنه من الثوار، بكل بساطة يحرض الأهل بعضهم على بعض في سبيل كرسيه المتهالك ، هؤلاء هم الطغاة لا يستوعبون ولن يستوعبوا أبدًا ما يحصل؟ ولماذا يحصل؟
لا يعلمون أن هذه هي ارادة الشعوب الحرة، هذه هي الكرامة، هذه هي العزة ..
هذا الطاغية الذي صرخ بشعبه من أنتم؟ من أنتم أيها الجرذان؟!
والآن عرف من هم؟ ومن هو الجرذ المختبيء الذي ترك ابناءه من خلفه :)
هؤلاء الشعوب الذين خسروا أبناءهم وأموالهم وأرواحهم فداء للكرامة التي انتهكت على يد الطغاة، يستحقون منا كل تقدير واحترام واجلال، يستحقون منا تقبيل هاماتهم الشامخة، ودعواتنا الدائمة لله أن لا يولي عليهم من لا يخافهم فيه .
كلمة أخيرة لكل طاغية عله يفهم ما يحصل :
قد لا تتخيل مقدار التعب، والألم، والهم، والغم، والقهر، والخوف، والموت الذي حصل للشعوب العربية وهم في نضالهم من أجل الحرية، وقد تتعجب من صمودهم وتظن أن هذا بفعل مؤامرات خارجية، أو لأنهم مندسين، أو لأنهم خونة لا يقدرون نعمك وآلائك العظيمة، لكن يجب أن تعلم أن كل ما حصل هين، وصغير جدًا أمام الحرية التي أمتلكوها، الحرية التي سلبتها منهم، وظننت للحظة أنهم عبيدك، وليسوا عبيد الله، كل ما حصل لا تساوي شيء أمام أن يملك الفرد أمره، أمام أن يقول كلمة الحق ولا يخشى فيها الا الله، خلقهم الله أحرار وسيبقون أحرار، ولن تستعبدهم بجيوشك وأموالك ورجالك، يجب أن تعوا ما يحصل وتقوموا باصلاحات وتستمعوا لشعوبكم قبل أن يغرقكم طوفان الحرية وأنتم نائمون ..

تحية إلى شعب ليبيا العظيم
انتصر الثوار
انتصر أحفاد البطل عمر المختار
ليبيا حرة

نحن نعلم أن الإصلاح يحول دون شهوات الكثيرين، وأن طريق الاصلاح ليس مفروشًا بالورود ولا بالرياحين، بل هو طريق مفروش بالأشواك والمتاعب والمصاعب، لكن لماذا تلومون قومًا اختاروا هذا الطريق، ورأوا أن يسلكوه وشاء الله أن يثبتهم عليه حتى النهاية

 

سلمان العودة من تسجيل قديم له

 

وصلتني عدة وظائف من الزملاء، وسأنشرها تباعًا ومن أراد التواصل بهم الرجاء مراسلتي من هنا

الوظيفة الأولى :
عدد لا محدود من مندوبي المبيعات أو بمعنى أدق “بائعي مساحات اعلانية” بصحيفة سعودية في جميع مناطق المملكة

مميزات الوظيفة :
- راتب لا يقل عن 3000
- عموله
- سكن
- توفير مواصلات
لا يشترط أي خبرة أو شهادات

الجنسية :
من جميع الجنسيات

الوظيفة الثانية :
صحفيين وصحفيات للعمل في صحيفة سعودية بالرياض وجدة والدمام والأحساء، لا أملك معلومات كاملة ومفصلة عن الوظيفة لكن يشترط الخبره أو ممارسة العمل الصحفي سابقًا لمراسلتهم من هنا

الجنسية :
للسعوديين فقط

الوظيفة الثالثة :
مطلوب 3 أشخاص لادارة موقع الكتروني لصحيفة سعودية
-يشترط المعرفة التقنية
- المعرفة بتحرير الأخبار ومعرفة صحفية

الجنسية :
للسعوديين فقط

الوظيفة الرابعة – الخامسة – السادسة :
على هذا الرابط

وفقكم الله ولا تنسوني من صالح دعائكم :)

كل عام أنتم بخير أحبة المكان وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال
ولا تنسوا أهالي المعتقلين من دعواتكم، في أوقات الاستجابة فرج الله عنهم (:
_____________________

روي في مسند الدارمي و كتاب الترمذي عن طلحة بن عبدالله –رضي الله عنه- أن النبي صلى الله عليه و سلم .. إذا رأى الهلال قال:
” اللهم أهله علينا باليمن و الإيمان و السلامة و الإسلام ربي ربك الله ”
و كان المسلمون يقولون عند حضور الشهر :
اللهم قد أظلنا شهر رمضان و حضر .. فسلمه لنا و سلمنا له .. و أرنا قيامه .. و أرنا الجد و الاجتهاد .. و القوة و النشاط .. و أعذنا فيه من الفتن

أفكار لاستغلال شهر رمضان :
1- جمع مبالغ مالية من الأهل وشراء بعض المستلزمات الضرورية للعمالة مثل:
التمر، دجاج، أرز، دقيق، ملابس جديدة، مسلتزمات للعناية الشخصية والتي لا يبتاعونها من أجل التوفير لأهلهم، سجادة، مسبحة، وغيره مما تجود به النفس

2- شراء مصاحف للمساجد وتوزيعها، معطرات جو، مبخرة وعود، تكون وقفًا للاستخدام في المسجد

3- تدبر القرآن، ليس شرطًا ختم القرآن لأكثر من مرة دون تدبر، فلإن تقرأ القرآن بتدبر دون ختمه، لهو أفضل بمئات المرات من ختمات خالية من التدبر والفَهم

4- قراءة كتاب ديني فكري يساعدك على النهوض بأمتك ككتب النهضة للدكتور جاسم السلطان أو كتب المسيري، وللفتيات قراءة كتب تتحدث عن المرأة المسلمة أو التغيير، وتكون حيادية بحيث لا تكون مكتوبة بصيغة متحيزة لمذهب فقهي معين أو توجهك نحو اطار وقالب ما، بل تمنحك المعلومة وأنت من يقرر

5- مشاركة دعاء أو حديث أو معلومة ذات فائدة عبر الشبكات الاجتماعية، أو حتى تفسير آية واحدة فربما أفدت شخصًا من حيث لا تعلم

6- شراء عدد من الكوبونات المدفوعة مسبقًا من العثيم أو أي سوبر ماركت تتيح هذه الخدمة وابقاؤها معك في السيارة، أو الحقيبة وحينما تلمح شخصًا تشعر بحاجته يمكنك ان تعطيها له

7- ابتياع عدد من كتب العبادة باللغات المختلفة، تجدها في كل فرع للجاليات بحيث تقوم بتوزيعها في صلاة التراويح أو في أي وقت آخر

8- تفطير الصائمين ولكن ليس في السعودية فنحن نعلم أن الشوارع والأماكن العامة تمتلئ بخيم تفطير الصائمين، بل التفطير خارج المملكة ويمكنك معرفة الطريقة من خلال الذهاب لمكاتب المؤسسات الخيرية فهم أحوج منا

9- استغل شهر رمضان بتعريف الآخرين بمحنة الجوع التي داهمت الصومال، يمكنك التبرع لهم من خلال مكاتب الندوة العالمية للشباب الاسلامي او من خلال هيئة الاغاثة التركية، ابحث بقوقل وستجد عناوينهم

10- التوجه الى القرى والهجر، فأحوال الكثير منهم يرثى لها، خصوصا العمالة المنتشرة في الطرق والتي ترعى الغنم والجمال في هذا الحر الشديد، كما أن هناك الكثير من العائلات ممن يعاني من الفقر الشديد

11- استغلال هذا الشهر لتثقيف الخادمة أو السائق دينيًا، قم بتفريغ نفسك وتعهده بالتعليم، مع مراعاة أن تراعي الصدق في تعليمه، وأن لا تنقل له رؤيتك الخاصة أو حتى مذهبك، كما قم بتزويده بكتب دينية بلغته

12- طباعة منشورات نافعة واعطائها لأي شخص يذهب المسجد كي يعلقها فيه، لكن كما سبق أن قلت، يجب أن يراعي الانسان الصدق ولا ينقل وجهة نظره أو رؤيته في الدين بل يضع أحاديث نافعة مرغبة في عمل الخير، أو أدعية متعارف عليها في رمضان، وليبتعد عن التنفير والوعيد

هذا ما لدي من أفكار، فماذا لديكم من أفكار :)

يوليو 22

تخير معاركك بحكمة

الحياة لا تكون على هوانا في غالب الأحوال، فالآخرين من الطبيعي أن لا يتصرفوا بالطريقة التي نريد، كما أن هناك أشياء في الحياة نرغب بها، بينما يعزف عنها الآخرون، ستجد الكثير ممن يخالفك، والعديد من الأشياء التي تعاكس هواك، فإذا كنت ستشن فمعركة في كل مرة تتعرض فيها لمثل هذه الأمور، لن تنتهي من هذه المعارك أبدًا، ستغرق بالخلافات، وستخترق جسدك الطعنات تخير معاركك بحكمة فإن كنت ستقاتل من أجل كل شئ يخالفك، سينتهي بك الأمر أن تشن معركة ضد تيار الهواء المعاكس لك، وستنتهي حياتك وأنت بلباس الحرب، فقط تخير معاركك بحكمة .

 

من هو مبارك آل زعير ؟

- كاتب وأكاديمي سعودي.
- حاصل على ماجستير الصحافة الإلكترونية من جامعة الملك سعود في الرياض.
- حاصل على شهادة الدكتوراه في الأدب الحديث – الرواية من جامعة الإمام محمد بن سعود – كلية اللغة العربية.
- أستاذ مساعد في كلية اللغة العربية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في الرياض.

لمحات من حياته :
كان للدكتور مبارك آل زعير صفحة مبكرة من التعامل مع الاعتقال، ففي عام 1997 وأثناء اعتقال والده د. سعيد بن زعير الذي استمر 9 سنوات دون محاكمة، حيث وقع 13 من أهالي المعتقلين طلبا للإفراج عن ذويهم، وسلموه للشيخ ابن باز -رحمه الله- الذي أوصله لوزير الداخلية متشفعا، فاستدعي الموقعون وأجبروا على توقيع تعهد بعدم المطالبة لاحقا!

وهو الأمر الذي رفضه (الشاب) مبارك، فهدد بالاعتقال! فتم التراضي على صيغة أقل قمعا ، إلا أن الوزارة استدعته بعد أيام لتجبره على تعهد بعدم السؤال عن والده لاحقا!

وقد اعتقل الدكتور مبارك عام 2004 إثر مشاركته في برنامج حواري بقناة الجزيرة حول (جماعات العنف) طالب فيه بجرأة أن تقوم مؤسسات الدولة بدور فعال في مواجهة العنف، وألا تكتفي بالمواجهة المسلحة وحدها. وطالب بضرورة المواجهة الموضوعية لظاهرة العنف (لتبديدها واجتثاثها) ، وحذر من أن (يطول أمد العنف واستمرار ملاحقته) . فاعتقل فور انتهاء مشاركته، واتهم بإثارة الفتنة بين المواطنين ضد ولي الأمر! ونشر أفكار الجماعات الإرهابية!
وصدر ضده حكم قضائي بالسجن 10 أشهر!
وبعد الإفراج عنه تم إبعاده عن مهنة التدريس، وأوقف مرتبه الشهري، وصدر قرار بتحويله لأعمال إدارية بعيدا عن الجمهور!
ونشط الدكتور مبارك في التواصل مع الفعاليات الواعية في مجال قضايا الإصلاح، وأحس بأن المسؤولية الملقاة على عاتقه كبيرة ولا بد من أداء واجبه الوطني ، وحدد نشاطه في (الحقوق العامة للمواطنين) كالحق في العمل العام وإنشاء جمعيات المحتمع المدني، إضافة إلى السعي في مجال حقوق المعتقلين .
وفي عام 2006 عمل مع مجموعة من المثقفين على صياغة (رؤية) نقدية لمشروع (الجمعيات الأهلية) الذي يتداوله مجلس الشورى آنذاك، وقد أنجزت مجموعة المثقفين صياغة تلك الرؤية وتم تسليمها لمجلس الشورى وجرى التواصل مع عدد من الأعضاء،  مما أحدث أثرا جيدا تآزر مع المقالات التي نشرتها الصحف حينذاك.
وقد ترافق الدكتور مبارك بن زعير، والشيخ سليمان الرشودي، والدكتور عبدالله الحامد لحضور جلسة مجلس الشورى التي ناقشت مشروع (نظام الجمعيات الأهلية) وفيها صوت الأعضاء ضد المشروع، ومن يومها مات نظام الجمعيات!
وفي العام ذاته انضم الدكتور مبارك لمجموعة العمل التي رفعت لخادم الحرمين الشريفين طلبا بالسماح بوقفة سلمية مناصرة لأهل غزة ولبنان إثر القصف الصهيوني الغادر عام 2006 ، وقد استدعت وزارة الداخلية (العشرة الموقعين على الطلب ) وللمصادفة فقد كانوا هم (معتقلي جدة) الشيخ سليمان الرشودي، د. موسى القرني، د. عبدالرحمن الشميري، المحامي عصام بصراوي، د. عبدالعزيز الخريجي،  إضافة إلى د. مبارك بن زعير، و د. عبدالله الحامد.
وقد قابل وزير الداخلية بعض من تم استدعاؤهم، وأوكل مهمة البقية لرئيس هيئة التحقيق والادعاء العام الذي طلب من نخبة الأساتذة والمحامين أن يلتزموا الصمت عن الشأن العام، وأن ولي الأمر أعرف وأدرى بالمصلحة! وهدد من يعاود ذلك النشاط بالعقوبة!
وكانت مجموعة المثقفين والمحامين تنشط مع كثير من المهتمين بقضايا الحقوق والإصلاح وتبحث عن سبل معالجة الخلل على الصعيد الحقوقي ومشكلات الفساد والاستبداد.

ومن جهة أخرى فقد كان الدكتور مبارك على وعي بمشكلة الفساد الإداري والسياسي، وكتب حول ذلك مقالا، وأعد ورقة بحثية، كما نشط مع عدد من المثقفين لبذل الجهد في هذا المجال، فأنشأ مع رفاقه د. محمد العبدالكريم، والصحفي نواف القديمي، والباحث عبدالله المالكي مجموعة عمل أطلقوا عليها اسم ( مواطنون ضد الفساد) وضعوا لها صفحة في الفيسبوك، تابعت عددا من قضايا الفساد المالي في السعودية، وكان ذلك في أعقاب كارثة جدة الأولى عام 2009 أصدرت عدة مواد .
وفي هذا الصدد كتب مقالا ، وأجري معه لقاء حول حملة (مواطنون ضد الفساد) .

وفي إطار اهتمامه بالحملات الإعلامية أطلق مع بعض زملائه حملة لمواجهة الفساد والتلوث في الغذاء، وخصوصا سقي المزروعات بمياه ملوثة ، وقد أجرت معه صحيفة عناوين الإلكترونية لقاء شرح فيه أهداف الحملة وتأثير الإعلام الجديد في طرح القضايا الوطنية.

وقد عرف عن الدكتور مبارك علاقاته بالناشطين والمثقفين ذوي الاهتمام الوطني في عدة مناطق بالمملكة، وإدراكه لأهمية التواصل لتحقيق المصالح الوطنية .
ونظرا لذلك فقد حرص على تأييد عدد من البيانات الإصلاحية والتوقيع عليها، وكان من آخرها توقيعه قبيل اعتقاله على بيان (دولة الحقوق والمؤسسات)، و(نداء وطني من أجل الإصلاح) اللذين انبثقا من مجموعتين تمثلان تنوعا فكريا، ويجمعهما التوافق على المصلحة الوطنية.

وفي مجال حقوق المعتقلين كتب الدكتور مبارك عام 2007 ورقة في حقوق المتهم التي تضمنها نظام الإجراءات الجزائية، وصنف الحقوق التي كفلها النظام في أبواب حسب مراحل الإجراء.
وعلى الجانب العملي عرف عن الدكتور مبارك تفاعله مع ذوي الموقوفين بتقديم العون والاستشارات فيما يخص الجوانب القانونية، رغم الإقرار واليقين بأن الأنظمة لدينا تعاني أشد حالات التجاهل والازدراء .

ومن اللافت في مسيرته العلمية أنه نال شهادة الدكتوراه في الأدب الحديث، ويعمل أستاذا جامعيا (موقوفا عن التدريس منذ 7 سنوات) إلا أنه وبعد حصوله على الدكتوراه فقد سجل بجامعة القاهرة لدراسة الحقوق وأتم عدة فصول دراسية.
وفي تخصص الإعلام فقد سجل بجامعة الملك سعود ولايزال منتظما في برنامج ماجستير الصحافة الإلكترونية ، وقد نشر موقع الجزيرة نت بحثا للدكتور مبارك بعنوان ( صحافة المواطن والمسؤولية الاجتماعية) .
كما أجرت القناة الثقافية السعودية قبل أشهر لقاء  على الهواء معه حول صحافة المواطن والإعلام الجديد.
وفي صعيد آخر فقد كان الدكتور مبارك بن زعير ضيفا على برنامج (عين على الديمقراطية) بقناة الحرة، تحدث فيه مع ضيوف عرب وأمريكان عن الصور الذهنية المتبادلة بين العرب والغرب، وذلك في ذكرى 11 سبتمبر الماضية.

وفي يوم الاثنين 4/16/ 1432 هـ / 20/3/2011 تم اعتقال الدكتور مبارك آل زعير بعد يوم من لقائه بالأمير محمد بن نايف وحديثه عن ملف المعتقلين خارج وزارة الداخلية،  ولا زال معتقلًا حتى هذه اللحظة  ..

ويبدو أن هناك جانب شفاف ورهيف لدى الدكتور مبارك حيث شاركتنا والدته سارة آل زعير عبر صفحتها على الفيس بوك، ببعض قصائدة التي يلقيها على مسامعها حينما تحادثه من سجنه بالملز، حيث كانت آخر قصيدة له مليئة بالشجن، ومتغنية بحب الأم ، ومليئة بالأمل بالله حيث يقول فيها :
صباحك أيها الوجه الصبوح * يباركه الشعاع إذا يلوح
و يا ضوء الصباح الآن زرها * لتعرف حينها أين المليح
و ليت النور حين يزور أمي * أرافقه لتندمل القروح
قروح القلب في صدري أنين * من البعد الأليم غدت تنوح
و لكن حين تغلبني هموم * يهل علي ذكرك و يبوح
فيا أماه أنت شفاء قلبي * و بسمة ثغرك الوضاح روح
و مهما اشتدت الأيام ضيقاً * فإن العسر يغدو و يروح

كان آخر ما كتب :

 

الصفحة 1 من 1212345...10... الأخيرة »